آخر الأخبار
مستوطنون يستولون على بناية سكنية جنوب الأقصى بمساندة قوات الاحتلال

مستوطنون يستولون على بناية سكنية جنوب الأقصى بمساندة قوات الاحتلال

Vorlesen mit webReader

جرح فلسطينية برصاص القوات الإسرائيلية على حاجز قلنديا –
رام الله -عمان-نظير فالح –
أفاد مركز معلومات وادي حلوة بمنطقة سلوان، أن عصابات من المستوطنين اليهود استولت في ساعة مبكرة من فجر أمس على بناية سكنية مكونة من طابقين مساحتهما الإجمالية 160متراً مربعاً، في حوش «الفاخوري» بحي وادي حلوة ببلدة سلوان وهو الحي الأقرب إلى الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك.
ولفت المركز إلى أن أكثر من عشرين مستوطنا اقتحموا البناية السكنية بمساندة قوة من جنود وشرطة الاحتلال الخاصة «المقنّعة» وحرس المستوطنين، سبقها إغلاق مدخل الحوش بشاحنة كبيرة، ومنع السكان من الاقتراب من المكان، لينتهي الأمر بالسيطرة على العقار، بعد دهمه من بابه الرئيسي دون وجود سكان بداخله، ما يظهر إمكانية حدوث عملية «تسريب» للعقار.
وأوضح مركز المعلومات «أنه لم يتم التأكد من هوية مالك هذا العقار بسبب انتقال ملكيته بين عدة عائلات خلال السنوات الأخيرة، كما سكنته عدة عائلات أخرى «بعقد إجار واستئجار» خلال السنوات السبع الماضية».
وأشار المركز إلى أن هذه البؤرة الاستيطانية تعتبر الأولى في «حوش الفاخوري» بحي وادي حلوة، علما أن سلطات الاحتلال انتهت يوم الأربعاء الماضي من تركيب كاميرات مراقبة على مدخل الحي بصورة مفاجئة.
تجدر الإشارة أن جمعيات استيطانية تتقاسم الأدوار مع مؤسسات الاحتلال الرسمية وتنشط في وضع يدها على منازل وعقارات الفلسطينيين في بلدة سلوان بصورة عامة، وفي حيّي وادي حلوة وهو الأقرب الى المسجد الأقصى، وبطن الهوى (الحارة الوسطى) الذي يتعرض لحملة شرسة في وضع اليد على الكثير من البنايات والعقارات الفلسطينية وتحويلها الى بؤرٍ استيطانية بهدف إقامة حي استيطاني يهودي باسم «حارة اليمن».على صعيد آخر أصيبت فلسطينية بالرصاص أمس بعدما اقتربت وهي تحمل سكينا من رجال أمن إسرائيليين متواجدين على حاجز بين القدس والضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنت الشرطة.
وقبيل ظهر أمس قال متحدث باسم المستشفى الإسرائيلي الذي نقلت إليه الفلسطينية في القدس، إنها «بحالة حرجة». وأوضحت الشرطة الإسرائيلية في بيان أن الفلسطينية سلكت الممر المخصص للآليات على حاجز قلنديا رغم النداءات المتكررة لها من قبل الحراس للتوقف. وكان المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد أشار في وقت سابق إلى أنه بعدما واصلت تقدمها بسرعة باتجاه الحراس، أطلق هؤلاء النار على ساقيها، فأصيبت بجروح طفيفة.
وذكرت الشرطة أن الفلسطينية تبلغ من العمر 35 عاما وتتحدر من القدس الشرقية التي تحتلها إسرائيل.وقال صحفي إن المرأة بقيت ممدة على الأرض لنحو ساعة، قبل أن يتم إجلاؤها.
وأشارت الإذاعة العامة الإسرائيلية إلى أن القوات الأمنية تحققت من أن الفلسطينية لا تحمل متفجرات، قبل أن تسمح بإجلائها.
ومنذ أكتوبر 2015 قتل 246 فلسطينيا في هجمات او محاولات هجوم او في مواجهات في إسرائيل والضفة الغربية المحتلة. وقتل أيضا خلال الهجمات 36 إسرائيليا وأمريكيان واردني واريتري وسوداني، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس.
وتقول سلطات الاحتلال إن معظم الفلسطينيين القتلى نفذوا أو حاولوا تنفيذ عمليات طعن أو دهس أو إطلاق نار. أما الباقون فقتلوا خلال صدامات أو احتجاجات.

ديسمبر 30, 2016

Facebook Comments

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats