آخر الأخبار
الهدنة في سوريا «صامدة» وتقارير عن اشتباكات قرب دمشق

الهدنة في سوريا «صامدة» وتقارير عن اشتباكات قرب دمشق

Vorlesen mit webReader

المرصد: الطيران السوري نفذ 16 ضربة في حماة –
عواصم – عمان – بسام جميدة – وكالات:-
بدا اتفاق لوقف إطلاق النار في عموم سوريا أبرم بوساطة روسيا وتركيا اللتين تدعمان أطرافا متنازعة في الصراع صامدا امس بعد بداية هشة خلال الليل في أحدث محاولة لإنهاء الحرب المستمرة منذ قرابة ست سنوات.
وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وهو حليف أساسي للرئيس السوري بشار الأسد وقف إطلاق النار أمس الاول بعد إعداد الاتفاق مع تركيا التي تدعم المعارضة السورية منذ وقت طويل.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومسؤول بالمعارضة إن اشتباكات وقعت بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية بعد بدء الهدنة مباشرة عند منتصف الليل على الحدود بين إدلب وحماة وإن أعيرة نارية دوت على نحو متفرق إلى الجنوب.
وبعد ذلك بأقل من 12 ساعة قال المرصد إن القوات الحكومية السورية وحلفاءها اشتبكت مع مقاتلي المعارضة في واد استراتيجي شمال غرب دمشق ونفذت طائرات هليكوبتر غارات بالمنطقة، وأضاف أن مقاتلات الحكومة السورية نفذت 12 ضربة جوية في شمال حماة. ولم يشر المرصد لسقوط قتلى أو جرحى.وذكر المرصد ومسؤولون بالمعارضة أن الهدوء ساد المناطق التي يشملها الاتفاق لكن الاشتباكات سلطت الضوء على هشاشة أي اتفاق للهدنة بعد أن باءت بالفشل محاولات دولية متكررة لتحقيق السلام.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن الولايات المتحدة قد تنضم إلى عملية جديدة للسلام فور تولي الرئيس المنتخب دونالد ترامب السلطة في 20 يناير. وعبر أيضا عن رغبته في انضمام مصر والسعودية وقطر والعراق والأردن والأمم المتحدة.
وقالت وزارة الدفاع الروسية إن جماعات من المعارضة السورية وقعت على الاتفاق. وأقر مسؤولون بالمعارضة المسلحة توقيع الاتفاق وقال متحدث باسم الجيش السوري الحر وهو تحالف من جماعات المعارضة إن الجيش الحر سيلتزم بوقف إطلاق النار.
وعبر أحد قادة المعارضة عن تفاؤله بصمود هذا الاتفاق وهو ثالث محاولة هذا العام لوقف إطلاق النار في أنحاء البلاد.
وقال العقيد فارس البيوش من الجيش السوري الحر «هذه المرة لدي ثقة في جديته. هناك معطيات دولية جديدة.» ولم يخض في تفاصيل.وفي دلالة على أن الحفاظ على الهدنة الأخيرة لا يقل صعوبة عن سابقتيها سادت حالة من الالتباس بشأن أي الجماعات التي سيشملها وقف إطلاق النار.
وقال الجيش السوري إن اتفاق الهدنة لا يشمل تنظيم داعش المتشدد ولا المقاتلين التابعين لجبهة فتح الشام التي كانت تعرف باسم جبهة النصرة ولا أي فصائل على صلة بهما.
لكن مسؤولين بالمعارضة قالوا إن الاتفاق يضم جبهة النصرة التي أعلنت في يوليو قطع صلتها بتنظيم القاعدة. وقالت جبهة أحرار الشام إنها لم توقع على اتفاق وقف إطلاق النار وإن لديها «تحفظات» ستوضحها في الوقت المناسب.
وأدى الصراع السوري الذي بدأ عندما تحولت انتفاضة سلمية إلى أعمال عنف عام 2011 إلى مقتل أكثر من 300 ألف شخص وتشريد ما يزيد على 11 مليونا وهو نصف عدد سكان البلاد قبل الحرب. ويعد اتفاق وقف إطلاق النار الذي جاء في الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس باراك أوباما أول مبادرة دبلوماسية دولية كبيرة في الشرق الأوسط لا تشمل الولايات المتحدة منذ عقود. ويأتي الاتفاق أيضا بعد تحسن العلاقات بين روسيا وتركيا. واكتسبت المحادثات بشأن الهدنة الأخيرة قوة دفع بعد أن قالت روسيا وإيران وتركيا الأسبوع الماضي إنها مستعدة لدعم اتفاق للسلام واعتمدت إعلانا يحدد مبادئ الاتفاق. وفي علامة على حدوث انفراجة بين البلدين قالت القوات المسلحة التركية امس إن الطيران الروسي نفذ ثلاث ضربات جوية على تنظيم داعش بمنطقة الباب في شمال سوريا مما أسفر عن مقتل 12 متشددا.
من جهة أخرى، بحث الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والكازاخستاني نورسلطان نزاربايف، خلال مكالمة هاتفية، التحضير للمفاوضات السورية المرتقبة في أستانا، وأوضح الكرملين في بيان أن الرئيسين ركزا خلال المكالمة، على المسائل المتعلقة بالمفاوضات المقرر إجراؤها في العاصمة الكازاخستانية أستانا حول التسوية السلمية للأزمة السورية. وتجدر الإشارة إلى أن المكالمة بين بوتين ونزارباييف، تأتي في سياق سلسلة اتصالات دولية، يجريها الرئيس الروسي في إطار الجهود لضمان الهدنة في سوريا، التي دخلت حيز التنفيذ ليل الخميس، واستئناف العملية السياسية، وفق اتفاق روسي تركي بهذا الشأن، حيث جرى تهميش الولايات المتحدة في المفاوضات الأخيرة وليس من المقرر أن تحضر الجولة القادمة من محادثات السلام في كازاخستان حليفة روسيا القوية.

ديسمبر 30, 2016

Facebook Comments

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats