آخر الأخبار
القدس : فلسطين عصية على الشطب

القدس : فلسطين عصية على الشطب

Vorlesen mit webReader

في زاوية حديث القدس كتبت الصحيفة مقالا بعنوان: فلسطين عصية على الشطب، جاء فيه:
بعد صدور قرار مجلس الأمن الأخير المناهض للاستيطان وخطاب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري حول رؤية إدارة الرئيس أوباما لحل القضية الفلسطينية وإنهاء الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي أصدر عدد من الوزراء الإسرائيليين وأعضاء الكنيست من اليمين، وكذا رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ردود فعل هستيرية على غرار معاقبة الدول التي صوتت إلى جانب قرار مجلس الأمن ودعوات واضحة لضم الأراضي المحتلة أو ضم المستوطنات فيها إلى إسرائيل، وهو ما يؤكد أن هذه الحكومة الإسرائيلية المتطرفة تصر على تحدي المجتمع الدولي من جهة وتكريس الاحتلال والاستيطان، ومن الجهة الأخرى محاولة لجم أي انتقاد ضد الاستيطان وضد ممارسات الاحتلال بالتهديد والوعيد إلى درجة التطاول على الحليف الأكبر لإسرائيل، الولايات المتحدة وإطلاق الاتهامات ضد رئيسها ووزير خارجيتها.
إن ما يجب أن يقال هنا: إن الوقاحة الإسرائيلية لهذه الحكومة ضربت رقما قياسيا خاصة أن نتانياهو وحكومته يدركان أنه لولا الدعم الأمريكي الهائل لإسرائيل بالمال والسلاح والحماية الدولية لما تمكن الاحتلال الإسرائيلي من الاستمرار حتى اليوم، ولما تمكنت إسرائيل من إظهار كل هذه الغطرسة.
وزير التعليم الإسرائيلي المتطرف نفتالي بينت الذي زعم أن اسم فلسطين سوف يشطب بعد دخول ترامب إلى البيت الأبيض وأن إسرائيل ستضم المستوطنات في الأراضي المحتلة يشكل نموذجا على هذه الغطرسة والوقاحة، ولكن ما يتناساه بينت وأمثاله ويجب تذكيره به أن فلسطين لا يمكن أن تشطب عن الخريطة وأن الاحتلال الإسرائيلي غير الشرعي سعى على مدى عقود عبر أبشع الانتهاكات للقانون الدولي وأكثر الممارسات تعسفا إلى كسر إرادة الشعب الفلسطيني ولكنه فشل فشلا ذريعا، فلا تكسير العظام ولا الإبعاد ولا العقوبات الجماعية ولا المصادرات ولا هدم المنازل ولا الحصار حقق أهداف الاحتلال، وجراء هذا الفشل اعترفت إسرائيل بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا وقبلت مبدأ التفاوض على أساس إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية.
ولهذا نذكر بينت أيضا أن الحقوق المشروعة والثابتة للشعب الفلسطيني غير قابلة للتصرف ولا يستطيع لا هو ولا ترامب ولا غيرهما التصرف بحقوق الشعب الفلسطيني.
ولعل الصفعات المتتالية التي تتلقاها إسرائيل من المجتمع الدولي أكبر دليل على أن شعوب العالم ودوله تقف مع فلسطين ومع تطلع شعبها للحرية ولإنهاء الاحتلال الإسرائيلي غير الشرعي.
كما أن على بينت ونتانياهو واليمين الإسرائيلي أن يدركوا أن الضمير العالمي يرفض ما يسعى الاحتلال لتحقيقه بعد أن بانت ممارسات إسرائيل وأطماعها ملفوظة عالميا.
ولهذا من الأجدر بعد هذه العزلة وهذا الفشل الذي منيت به إسرائيل أن تعيد هذه الحكومة المتطرفة النظر في نهجها ومواقفها التي يدفع الشعب الإسرائيلي ثمنها مع غياب الأمن والسلام والرفض الدولي لهذه الممارسات.
وليتذكروا دوما أن فلسطين عصية على الشطب وأن إرادة الحرية والعيش بكرامة لا يمكن أن يكسرها جبروت الاحتلال ولا انتهاكاته الفظة للقانون الدولي.

ديسمبر 30, 2016

Facebook Comments

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats