آخر الأخبار
مجلة باكستانية تصدر عددا خاصا عن النهضة العمانية

مجلة باكستانية تصدر عددا خاصا عن النهضة العمانية

Vorlesen mit webReader

للمرة الـ5 منذ 2008 وتزامنا مع العيد الوطني –

يهتم الإعلام الباكستاني بالنهضة العمانية بقيادة جلالة السلطان، وفي هذا الإطار فإن مجلة التضامن الإسلامي بباكستان، وهي مجلة ثقافية تصدر باللغة العربية والأوردو، أصدرت عددا خاصا عن السلطنة بمناسبة العيد الوطني السادس والأربعين المجيد، تضمن في غلافه صورة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم –حفظه الله ورعاه– وعناوين بارزة في الغلاف هي: قابوس والفكر المستنير والرؤية الثاقبة، والسلطان قابوس ربَّى أمة وبنى وطن، والمواطن العماني والنهضة المباركة، وعمان عيوننا وقلوبنا، وجذور التسامح العماني وعمان أرض السلام. وقد كان العنوان البارز: 46 عامًا من الحكمة والوفاء.
وهذه هي المرة الثانية لصدور عدد خاص عن السلطنة ففي العام الماضي، وفي نوفمبر نفسه صدر عدد بمناسبة العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد، تضمن في غلافه صورة صاحب الجلالة السلطان المعظم، مع عناوين بارزة هي: الرئيس الباكستاني يثمن العلاقات مع عُمان وسلطنة عمان تبني مجدها المعاصر والقيم المتعرفة وسياسة الدين وعمان على لسان النبوة المحمدية.
وكان العنوان البارز: 45 عامًا من المجد والعطاء والسلام.
وقد أصدرت المجلة إلى الآن خمسة أعداد عن السلطنة بمناسبة العيد الوطني منذ 2008.
وبهذه المناسبة صرح سعادة السفير علي جاويد سفير جمهورية باكستان الإسلامية المعتمد لدى السلطنة أن هذا الحدث يمثل فرحةً غامرةً مؤكدًا على تقوية، وتعزيز العلاقات الثنائية التاريخية عبر العصور مع السلطنة.
وأكد أن السلطنة تواصل مسيرة نهضتها الناجحة الحديثة نحو غاياتها المنشودة وآمالها العريضة، وفي مقدمتها التنمية والرخاء والازدهار بقيادة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-، مضيفا: إن العيد الوطني يوم وطني مشهود يجسد من خلاله قصة كفاح شعب وطموح أمة وبناء دولة قوية شعارها التسامح والمحبة والسلام قام برسم سياستها جلالته برؤيته الثاقبة وفكره المستنير.
وقال: إنَّ جلالته أقام بحنكته السياسية وبسواعد أبناء السلطنة، نهضة عظيمة في أركان السلطنة، وعلاقات وثيقة مع سائر الدول والشعوب العربية والأجنبية، مبنية على أسس من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، والسعي إلى إحلال الأمن والسلام في ربوع العالم.
وبخصوص العلاقات بين البلدين فقد أكد أنها تاريخية، وتعتز باكستان بعمق هذه العلاقات، وتأمل دائما بتوسيعها في كافة المجالات.
وقد ذكر أمير حمزة مدير التحرير المساعد لمجلة التضامن أن السلطنة بلد يؤمن بالمحبة والتسامح والسلام بين العالم، ولذلك فهي ترحب باستقبال كل شخص يؤمن بالسلام، ويعمل من أجل هذا المبدأ الحضاري، وتقيم علاقتها مع كافة دول العربية ودول العالم انطلاقا من هذا المبدأ.
مضيفا إنه إذا كان التاريخ لم يحدثنا أن السلطنة اعتدت على دولة ما، أو شاركت في ذلك أو أرسلت جيوشها خارج حدودها، فإنه سيحدثنا وسيخبر الأجيال القادمة أيضا أن السلطنة أسهمت اليوم في إرساء السلام العالمي وبشكل فعال وبطريقة إيجابية في عالم يموج بالصراعات، وقد ساهمت باعتبارها مركزًا للتواصل الحضاري وجسرًا للتفاهم مع الشعوب الأخرى.
وقد قام أمير حمزة بترجمة عدد من المؤلفات حول عمان إلى اللغة الأوردية، منها كتاب «عهد ووفاء» عن صاحب الجلالة.

نوفمبر 16, 2016

Facebook Comments

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats