آخر الأخبار
أبناؤنا على طريق المشاركة في جهود التنمية الوطنية

أبناؤنا على طريق المشاركة في جهود التنمية الوطنية

Vorlesen mit webReader

على مدى الأسابيع الأخيرة توالت مواكب الخريجين من أبنائنا وبناتنا من العديد من الجامعات والكليات التقنية وغيرها، وبالأمس قدمت جامعة السلطان قابوس الدفعة السابعة والعشرين من خريجيها، حيث رعى الاحتفال بالجزء الأول من الخريجين (خريجو الكليات العلمية ) بتكليف من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – معالي الشيخ عبد الله بن محمد السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية، ويتم الاحتفال بالجزء الثاني من دفعة الخريجين (خريجو الكليات الإنسانية) يوم الأحد القادم الموافق السادس من نوفمبر.
جدير بالذكر أن جامعة السلطان قابوس، الجامعة الأم في السلطنة، وبيت الخبرة الوطني، تسعى جاهدة ليس فقط لتطوير قدراتها الأكاديمية والبحثية، التي تؤهلها لأن تكون من بين افضل الجامعات في المنطقة، حيث حققت مكانة متقدمة في الترتيب على مستوى التصنيف العالمي للجامعات «كيو اس» وغيره من معايير التصنيف العالمي المعروفة، وعلى مستوى الجامعات الخليجية أيضا بالنسبة لعام 2016، مقارنة بترتيبها السابق، ولكن أيضا للدفع بطلابها لارتياد آفاق مختلف المجالات العلمية والبحثية، عبر التعاون مع عدد كبير من الجامعات المرموقة في العالم من ناحية، وعبر اختيار البعثات ومجالات التخصص لأبنائنا وبناتنا، ودفع المجيدين منهم إلى التقدم إليها، مستوفين لكل شروط ومعطيات التفوق وتحقيق نتائج طيبة من ناحية ثانية، وهو ما يثلج صدورنا جميعا، لأن تفوق أي من الخريجين، في أي مجال من المجالات، هو بالقطع إضافة لجهود التنمية الوطنية، التي تحتاج إلى عقول وأيدي شبابنا، لمواصلة العطاء والإنجاز، وللحفاظ أيضا على ما يتحقق تباعا من أهداف في مختلف المجالات وعلى كافة المستويات.
وبينما يصل عدد خريجي الدفعة السابعة والعشرين نحو 2800 خريج وخريجة في مختلف التخصصات، منهم 338 خريجا وخريجة في درجة الماجستير و 26 خريجا وخريجة في درجة الدكتوراه، فإنه تم امس تخريج 1297 خريجا وخريجة من طلبة كليات الطب والعلوم الصحية، والهندسة، والعلوم الزراعية والبحرية، والتمريض، والعلوم. وفي الأسبوع القادم يتم الاحتفال بتخريج طلبة كليات الآداب والعلوم الاجتماعية، والاقتصاد والعلوم السياسية، والتربية، والحقوق. وفي حين يشكل هؤلاء الخريجون إضافة للقدرات والطاقات البشرية التي تحتاجها مسيرة النهضة العمانية الحديثة في كل المجالات، فإنه من المهم والضروري العمل بكل السبل من اجل الأخذ بيد هؤلاء الخريجين، المفعمين بالحيوية والطاقة والأمل والرغبة العميقة في الانخراط في سوق العمل، في مختلف القطاعات، وتمكينهم من المشاركة في جهود التنمية الوطنية، والاستفادة من طاقاتهم ومعارفهم التي اكتسبوها خلال الدراسة، ليقوموا بدورهم المنشود للإسهام في تحقيق حياة افضل للوطن والمواطن في الحاضر والمستقبل، وتحقيق الآمال التي يعلقها الوطن عليهم، جنبا إلى جنب مع تحقيق طموحاتهم أيضا، فشبابنا هم قوة الحاضر وأمل المستقبل، وبناة الوطن وحماته أيضا، في ظل القيادة الحكيمة لجلالة القائد المفدى – حفظه الله ورعاه-.

أكتوبر 30, 2016

Facebook Comments

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats