آخر الأخبار
فريق عربي أمريكي : التحالف العربي مسؤول عن استهداف «عزاء صنعاء» بسبب معلومات مغلوطة

فريق عربي أمريكي : التحالف العربي مسؤول عن استهداف «عزاء صنعاء» بسبب معلومات مغلوطة

Vorlesen mit webReader

هادي يدين تفجير مخيّم لاستقبال المعزّين في مأرب –
الرياض – صنعاء – عمان – وكالات :-
كشف فريق مشترك من قيادة التحالف العربي وخبراء أمريكيين أن الهجوم الذي تعرض له مجلس العزاء بصنعاء، يوم السبت الماضي، جاء من قبل طائرة تابعة للتحالف بسبب معلومات مغلوطة قدمت لها من جهة تابعة لرئاسة هيئة الأركان العامة اليمنية.
وقال الفريق: «ثبت أنه بسبب – المعلومات التي تبين أنها مغلوطة – وبسبب عدم الالتزام بالتعليمات وقواعد الاشتباك المعتمدة، تم استهداف الموقع بشكل خاطئ مما نتج عنه خسائر في أرواح المدنيين وإصابات بينهم»، حسب بيان أصدره الفريق المشترك لتقييم الحوادث بشأن حادثة الهجوم على مجلس العزاء بصنعاء يوم 8 أكتوبر الجاري، نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية أمس السبت.
وأشار البيان، إلى أن «الفريق توصل إلى أن جهة تابعة لرئاسة هيئة الأركان العامة اليمنية قدمت معلومات إلى مركز توجيه العمليات الجوية في الجمهورية اليمنية – تبين لاحقاً أنها مغلوطة – عن وجود قيادات حوثية مسلحة في موقع محدد بمدينة صنعاء».
وبين أنه «وبإصرار منها (الجهة التابعة لرئاسة هيئة الأركان العامة اليمنية) على استهداف الموقع بشكل فوري باعتباره هدفاً عسكرياً مشروعاً، قام مركز توجيه العمليات الجوية في الجمهورية اليمنية بالسماح بتنفيذ عملية الاستهداف بدون الحصول على توجيه من الجهة المعنية في قيادة قوات التحالف لدعم الشرعية».
وأوضح البيان أن «مركز توجيه العمليات الجوية في الجمهورية اليمنية وجه إحدى الطائرات الموجودة في المنطقة لتنفيذ المهمة مما أسفر عن وقوع وفيات وإصابات للمتواجدين في الموقع». وكشف أن القصف «جاء من دون اتباع الإجراءات الاحترازية المعتمدة من قيادة قوات التحالف للتأكد من عدم وجود الموقع ضمن المواقع المدنية محظورة الاستهداف».
وطالب الفريق «بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الأشخاص الذين تسببوا في الحادثة، والعمل على تقديم التعويض المناسب لذوي الضحايا والمتضررين». وأكد على «ضرورة قيام قوات التحالف فوراً بمراجعة تطبيق قواعد الاشتباك المعتمدة بما يضمن الالتزام بها».
وأشار الفريق إلى أنه «لا يزال يجمع ويحلل التقارير والمعلومات التي تشير إلى قيام أطراف أخرى في موقع الحادثة باستغلال ما جرى من استهداف خاطئ للموقع لرفع عدد الضحايا». وأكد أنه سيستمر بالتحقق من ملابسات الحادثة بالتنسيق مع الأجهزة المعنية في الحكومة الشرعية اليمنية والدول المعنية والإعلان عن أي نتائج يتم التوصل لها حال انتهائها».
وقالت جماعة (أنصار الله) إن «قصفًا» استهدف، السبت الماضي، مجلس عزاء كان يحضره مسؤولون كبار ، لتقديم التعازي إلى وزير الداخلية  جلال الرويشان، بوفاة والده، ما أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 450 شخصًا، بينهم عمدة صنعاء عبدالقادر هلال، واللواء الركن علي بن علي الجائفي قائد قوات الحرس الجمهوري .
من ناحية ثانية ، أدان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي التفجير الإرهابي الذي استهدف مخيّما لاستقبال المعزّين في مقتل قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن عبد الرب الشدّادي في محافظة مأرب «شرق صنعاء».
وقتل في التفجير الذي يعتقد أنه تم بزرع عبوّة ناسفة، خمسة أشخاص بينهم شقيق الشدّادي الأكبر سالم الشدّادي وعدد من أقاربه، فضلاً عن جرح آخرين.
وأكد هادي أن «مثل هذه الجرائم الدنيئة لا يقدم عليها إلا من وصل بهم الإفلاس الأخلاقي إلى أدنى مستوياته، وأن من يقفون خلفها سينالون جزائهم الرادع طال الزمن أو قصر».
وقال «ندرك جيداً أن القتلة من أعداء الحياة لن يتردّدوا في تنفيذ كل ما من شأنه قتل النفس وتدمير الممتلكات، لكنهم لا يدركون أن مصيرهم مزبلة التاريخ وأن الشعوب لا تموت ومثل هذه الجرائم الدنيئة تقوي وتعزّز من تماسك الشعوب حتى تنتصر».

أكتوبر 15, 2016

Facebook Comments

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats